Facebook
عيشة بنت امحيحم: موريتانيا تكرس الديمقراطية وسنة التشاور والحوار
06/03/2014

أكدت مفوضة حقوق الانسان والعمل الانساني والعلاقات مع المجتمع المدني السيدة عيشة بنت امحيحم أمام الدورة الخامسة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان، المنعقد بجنيف منذ الاثنين الماضي أن موريتانيا دخلت منذ انتخاب رئيسها ...



... صاحب الفخامة السيد محمد ولد عبد العزيز، سنة 2009،عهدا جديدا قوامه السير على طريق التغيير البناء والصدق مع الضمير الجمعوي للشعب الموريتاني، ذلك النهج الذي تجلى أساسا في تكريس مبدأ الديمقراطية وسنة التشاور والحوار وإصلاح الإدارة والتصدي لمختلف أشكال الفساد ومحاربة الجـــــريمة المنظمة.

وأضافت أن محاربة الفقر مثلت محورا أساسيا في جمـــــــــيع السياسات القطاعية ما مكن من تحسين الظروف المعيشة للفئات الأكثر احتياجا، وجعل الشعب المــــــوريتاني يعطي لفخامته بالإجماع لقب "رئيس الفقراء".

ونبهت الى أن النظرة الشاملة لمختلف أبعاد القضايا المصيرية للشعب الموريتاني بمختلف مكوناته والإرادة القوية والصادقة على تجاوزها كانتا السمتين البارزتين في كل الخطوات المفصلية وذات الدلالة التي قامت بها السلطات العليا في بلادنا، محدثة بذلك قطيعة نهائية مع كل الممارسات المنافية لقيم العالم المتحضر.

وفيما يخص محاربة آثار الاسترقاق والإرث الإنساني ذكرت المفوضة أن الحكومة قامت بجهود معتبرة تميزت مؤخرا بإنشاء الوكالة الوطنية التضامن لمحاربة آثار الاسترقاق والفقر وللدمج سنة 2013 ،وقد شهدت نهاية نفس السنة إنشاء محكمة خاصة تعنى بجرائم الاسترقاق؛ كما تمت التسوية النهائية والتوافقية لملف الإرث الإنساني.


 

AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2020 جميع الحقوق محفوظة