Facebook
حملة رسمية ضد شركات الاتصال بموريتانيا
04/01/2014

أطلقت الإذاعة الموريتانية الرسمية في فاتح يناير 2014م حملة موسعة تدوم ثلاثة أسابيع ضد شركات الاتصال العاملة بموريتانيا: موريتل ـ ماتل ـ شنقيتل؛ بمعدل سبعة أيام لكل شركة، وذلك ضمن الأيام المفتوحة التي تنظمها الإذاعة منذ سنوات.



وخصصت الإذاعة الأسبوع الأول لتقييم خدمة موريتل، وذلك "بعد ما يناهز اثني عشر سنة من تملك الشركة للحيز الأكبر من وعاء الاتصالات والإشهار في الفضاء الجغرافي لبلدنا".

 

وتتيح الإذاعة ـ طيلة الأيام المفتوحة ـ الفرصة للمواطنين في مختلف أنحاء البلاد لإبداء آرائهم حول أداء شركة موريتل؛ حيث عبر العديد منهم عن ما وصفوه بالعجز عن التغطية لمناطق واسعة من البلاد، وكذا رداءة خدمات الشبكة، والتلاعب بالزبون وبالرصيد وخدمة العملاء.

 

كما انتقد المستطلعة آراؤهم "غياب أية خدمات إنسانية أو إغاثية أو تنموية لصالح السكان رغم الأرباح الهائلة". وطالبوا سلطة التنظيم والوزارة الوصية وأصحاب القرار بمراجعة دفاتر الالتزامات التي منحت بموجبها شركة موريتل رخصة العمل في موريتانيا.


الأخبار


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2020 جميع الحقوق محفوظة